الثلاثاء، 19 أبريل، 2011

منصورالخرقاوي



الشاعر منصورالخرقاوي

 1920 - 2005
1925 - 2005



‏شاعر شعبي كبير، وأحد أبرز شعراء العامية المتميزين في الكويت.

‏إسمه منصور منصور المبلغ الخرقاوي، ولد في مدينة الكويت ودرس في مدرسة الملا مرشد، ثم التحق بالمدرسة المباركية فالمدرسة الأحمدية. ترك المدرسة وهو في السادسة عشرة وعمل في البناء لفترة طويلة، وكان خلال تلك الفترة دائم التردد على الفرق الغنائية الشعبية ومجالسة أصحابها والتعرف على مختلف الفنون الأصيلة. وفي عام 1958 ‏م التحق بمركز الفنون الشعبية التابع لوزارة الشؤون الإجتماعية والعمل.

‏كانت لديه هواية الإطلاع منذ الصغر حيث كان يتردد على المكتبة العامة و يلتقي بكبار الأدباء والشعراء ويحضر الندوات الأدبية ويدون النصوص والقصائد التي تعجبه.

‏كانت له مساجلات ومطارحات وردود شعرية مع عدد من الشعراء وغيرهم سواء شعراء الفصحى أو العامية، ومن أهم تلك المطارحات والردود ما دار بينه وبين الشاعر المبدع الدكتور خليفة الوقيان، وقد جاراه الشاعر الوقيان ورد عليه بقصائد بليغة باللهجة العامية، وما دار بينه وبين الشاعر عبدالله الدويش وغيره من زملائه الشعراء الشعبيين. ويعد الشاعر منصور الخرقاوي من أكثر الشعراء الشعبيين جرأة في طرح أفكاره ونقده للأوضاع الإجتماعية والإقتصادية وغيرهما . وله في ذلك قصائد جريئة ولاذعة أحيانأ .

‏من أشعاره التي تغنى :

هب ريح الصبا.
‏ألحان وغناء : سعود الراشد

‏ أمس الضحى والبارحة واليوم
ألحان وغناء : سعود الراشد

جودي لا تهجرينى
‏ألحان : حمد الوجيب
‏غناء : غريد الشاطئ

‏حنين الموج يشجيني
‏لحن وغناء : عبدالحميد السيد

زارني في الدجى
‏غناء : عبد الحميد السيد

حمام يلي على روس المباني
غناء : عبدالله حميد

ألايا دان ياليت من يسلي عشير سبب الهجران
غناء : عبدالحميد السيد

‏إسلم وسلم ياقمر
يا لطيف الروح يا حلو الشباب
هب الهوا وناداني
حمام شاقني فنه
الحلو سباني

ملاحظه هناك اختلاف عن مواليد الشاعر في الكتب
كتاب شعراء الفن والسامري في الكويت
كتاب شعراء الاغنيه الكويتيه الحديثه
لنفس المؤلف : خالد سالم محمد



 
يادار وين الـــي عـــلـى الــحي باقيــــــن 
يادار وين الـــي عـــلـى الــحي باقيــــــن  قصف الشوارع كالمنايا للأعـمار
وين الــرزاقه و الــعـوازم مــقيميـــــــن  لا فرق الله شمل الأجــــواد يــادار
أمشي و أهوجس و أقصر خطاي والين  لولا المنارة تهت من هول ما صار
في مفرق الشــارع و بين الفــريجــيــن  وقفت مــبهـوتـن و قفـيـت مـحــتـار
يــاعــونــة اللــه ويــن ذيـك الــدواويـن  وين النشاما معدن الجود و الــكـار
أحـد تــكــايــف و أحــدن خــاطـره شيــن  الأمر فوق الكل و الناس الأسـرار
الــلــي بــقــا لازم تـجــيـــه الـنـياشــيــن  ماله مفر من الكـلـكتـر و الأغـبـار
عندي خـبـر مـحنـا من الـنـاس مسـويـن  لـو شتـتونا يوصـل الـجـار لـلـجــار


 

جيلك لفاني خوش عندك
جيلك لفاني خوش عندك مهارا يا ريف بالي والنِعم فيك تكرار
أهلا عدد ما ناح فوق الزبارا  طيرٍ يجر الصوت للولف تذكار
يا مرحبا باللي جوابه تجارا كالجدول المنساب ما بين الأشجار
القافية أخلفتها في النهارا هل كيف تعطيني شعر غير ما صار
العود له عند النشاما وقارا   وراك تنطع يا خليفة بالأشعار
ماني ابعجزانٍ ولا هي تجارا شعري لشعبي وانت مثلت لي كار
دع عنك يا نسل الكرام الحرارا  لا تسمع الشامت أنا الوافي البار
خل التحدي وافتهم للعبارا   لا تمتحني اترك ابليس لي ثار
شرهت لكن شرهتي لي شرارا وش لي ابخلق اللّه والناس اسرار
تقول ما تخفاك حشو الحجارا  من لا يفرِّق بين طبلٍ ومزمار
وش جابنا للقدح ما هي نمارا  ماني ابهمازٍ ولا ني ابهذّار
الشعر ما هو يا خليفة تجارا  فصحى نبط لكن للامثال بيطار
ما قلت لك ذا منطقي ما يجارا  متواضعٍ ماني من الناس الكبار
ما قلت أنا وياك قوم انتبارا انت على بالي لاجل من زمن جار
ترى العفافة للنبي والامارا  شوقي قبلنا ماخذ المدح من صار
لا تحتقرني لو أخذتك جبارا كسري بقلبي والعتب قول ما صار
انت الأديب اللي جوابك نمارا النقز خله عنك يا الصاحب البار
ترى الشره ما بين الأحباب غارا المسلمين اللي قبلنا لهم كار
وان كان صابك من لياليك غارا حسبه وانا يا ابوك ما جيت بافكار
الحب ما هو عيب دايم ايدارا  من لا يحب يا صاحبي عدَّه اجدار
كم واحدٍ يطوي بليله نهارا  يبكي على المحبوب مسكين محتار
والطير ما غنى براس الزبارا إلاّ من الفرقا والأحباب أسرار
منصور ما يجدح لغيره بنارا يشلع على دربه الى شاف مسمار
لولا نديبك فوق شقرٍ افقارا ما هاض لي فكرٍ وسويت الأشعار
تكفي لمثلك يا خليفة الاشارا   الحر يا مشكاي يا طقها اطيار
اللوذعي لي من على شن غاره مالوم من يمطر على راسي احيار
إسلم ومثلك بالشعر ما يجارا  ومثلي لزلات الأجاويد صبّار





هب ريح الصبا

هب ريح الصبا والطير غنى ذكر القلب ايام قديمه
يا خليل على خله تجنى المولع ترى عينه رحيمه
في حياتك على روحي تمنى ان لي في الهوى نفس كريمه
يا غصن انت بالروض اتفنى كل ما زعزع الغربي نسيمه
كم ترنم لعيناك المعنى وتمنى العليل انت نزيله


جودي لا تهجريني
جودي لاتهجريني ولو بالطيف زوريني

صبرت وشابت عيوني واشوف الهم يطويني
طربتي من شقا روحي خضبتي من دم جروحي

تأني واسمعي نوحي انا ما اريد تبكيني
مني بالوصل ليلة كفى الهجران ياليلى

فؤادي بالحشا لي لا حني لاتعذبيني
تعالي خففي اشجاني وشوفي منك اش جاني

انا المظلوم اش جاني على حبي تجازيني
صدى مغناك في راسي كانه مبسمي بكاسي

لولا قلبك القاسي طربت ولابكت عيني
احل العشق لي وزري اباحه لونك الخمري

لااخضر ولا شذري جياة اله وفي ديي
شغلتي البال يا فاتن دخيلك لاتخليني

اسالك بالنبي احمد وفي اسم الذي احمد
انا من وصلكم احمد ترى الهجران كافيني

سمعت البلبل الشادي ترنم والقمر بادي
سكون الليل والوادي وساقي الراح يسقيني

تذكرني حمامتها علامتها رشاقتها
ولت قلبي مهارتها تعدا حكمها فيني




حمام يلي على روس المباني

حمام يلي على روس المباني
ذكرت لك مغرم عينه شجيه

ذكرتني جادل حبه سباني
مدعوج الاعيان مردوع الشفيه

لا نب منه ولا خط لفاني
وين اتصبر واهو يطري عليه

زول المها صد عني من زماني
ايش في يديني على جالي الثنيه

يا ناس راعي الموده ما يداني
ما يبكي الى من جروح خفيه

بس من اللوم جاني ما كفاني
معذور يا راعي النفس الخليه





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق